الصحة: 700 إصابة بالإسهال في معضمية الشام والاشتباه في أن مياه الشرب هي السبب

0 29

وصل عدد حالات الإسهال في منطقة معضمية الشام بمحافظة ريف دمشق إلى 700 حالة نقلت 3 حالات منها إلى المشفى.

وأوضح مدير صحة ريف دمشق الدكتور ياسين نعنوس في تصريح لـ سانا أنه يجرى العمل على تحليل مياه الشرب لتحديد الأسباب.

وأكد الدكتور نعنوس استنفار الكادر الصحي للأطباء والممرضين والفنيين لتقديم العلاج المناسب لأهالي لمنطقة عبر المركز الصحي والعيادة المتنقلة حيث تم تزويد المركز الصحي بكل الأدوية اللازمة لمعالجة مثل هذه الحالات مشيراً إلى أنه تم أخذ عينات من المياه وإرسالها إلى مخابر وزارة الصحة بانتظار النتائج وذلك بالتنسيق مع وحدة المياه والبلدية.

وكانت وزارة الصحة أرسلت مساء أمس فريق رقابة صحية إلى معضمية الشام للكشف عن سلامة المياه بالتعاون مع وحدة المياه فيها بعد الإبلاغ عن حالات إسهال بالمدينة إضافة إلى تخصيص عيادة متنقلة وسيارتي إسعاف لنقل المرضى الذين تتطلب حالتهم الإقامة في المشفى.

رئيس بلدية معضمية الشام بسام سعدى أوضح في تصريح لـ سانا أن البلدية بالتعاون مع المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي قامت بتأمين عدد من صهاريج المياه لتوزيعها على الأحياء بعد أن تم قطع المياه عن جميع المرافق في البلدة والتعميم على السكان بمنع استخدام المياه احتياطياً لحين التحقق من سلامتها.

بدورها أعلنت المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بدمشق وريفها أنه فور الإبلاغ عن حالات إسهال في معضمية الشام استنفرت كوادر المؤسسة وتم إرسال فريق إليها وتم قطع المياه عن كامل المدينة لحين ظهور نتائج العينات التي تم أخذها إلى المخابر مع الفريق الصحي هناك.

وبينت المؤسسة في بيان تلقت سانا نسخة منه أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة من إرسال صهاريج مياه والكشف على الشبكة كاملة لمعرفة وضعها لأنه في كل مراكز ضخ المياه والشبكات هناك أجهزة مراقبة على مدار الساعة وأجهزة تنقيط لمادة الكلور بشكل دائم وفق معيار معين لإبقاء المياه معقمة وآمنة للشرب.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.