البيان الصادر عن نادي قضاة اليمن كان بيان مجمل ويتكلم عن مايتعرضوا له القضاة بشكل عام من الاعتداءات المتكرره بدون رادع قانوني للبلاطجة والفاسدين والخارجين عن القانون

0 78

نعم بيان نادي القضاة لم يذكر فيه احد باسمه ولم يشترط بان رفع الحضر عن الاضراب عن العمل بتسليم اي متهم بعينه 

فالبيان واضح وضوح الشمس
نريد من السلطة القضائية ان تكون سلطة دستورية تستمد قوتها وهيبتها من قوة نصوص واحكام الدستور الدائم للجمهورية اليمنية
وقانون السلطة القضائية والقوانين النافذة المستمدة من شرع الله .
وليس من قوة وهيبة قياداتها الذين يتوارون خوفاً وخجلاً في كل حادثة تستهدف منتسبيها وعدم مواجهة كل من يسيئ الى سمعة السلطة القضائية ويوغل في انتهاك حصاناتهم القضائية وهتك اعراضهم وتهديد حياتهم وحياة اسرهم حيث لم يكن لقيادات السلطة القضائية حتى تصريح او بيان استنكار او شجب او ادانه
ونقولها بصريح العبارة
ان ما تعرض له زميلنا القاضي عبدالله الاسطى رئيس محكمة شمال الامانة من استهداف منزله بقذيفة الاربيجي لم تكن هي القضية الاولى فهناك المئات من قضاياء الاعتداء على القضاه في النيابات العامة والمحاكم وبالمثل على الاخوة المحاميين
واذا لم تتوفر الحماية الكافية للجميع ويشعر القاضي بانه يستمد قوته وهيبته من قوة وهيبة النصوص التشرعية والقانونية
فعلى القضاه ان يتركوا القضاء
ويشتغلوا باي اعمال حره
توفر لهم القدر اليسير من القوت الضروري لاسرهم والعيش بأمان ومعزة وكرامة بعيدا عن حمل مسؤلية القضاءالذي هو عبارة عن امتداد لحاكمية الله في خلقه وبنصوص منهاجه وشرعه
فالقاضي الذي لايشعر في نفسه بانه محمي بقوة القانون في اداء مهام واجبات عمله لايستطيع
ان يقضي بالحق على القوي والضعيف والغني والفقير والعزيز والذليل والشيخ والمواطن العادي والقائد والجندي العسكري المستجد
بشكل متساوي وبدون تمييز استناداً الى احكام نصوص شرع الله والقوانين التشريعية والاجرائية النافذه.
اكتفي بذلك والله الموفق
القاضي عبدالكريم عبدالله الشرعي
2020/10/20
يعمم للاخرين بارك الله فيكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.